سما الابداع

انت غير مسجل بشبكة ومنتديات سَمـآ آلابدآع ... للإشتراك مجانى اضغط على كلمة [التسجيل] , و اذا كنت عضو مسجل أضغط على كلمة [دخول] ,~~

    تخيل النهايه

    شاطر
    avatar
    eman palastine
    عضو فعال

    انثى عدد الرسائل : 93
    العمر : 27
    رقم العضوية : 368
    الجنس :
    تاريخ التسجيل : 25/02/2009

    موضوع تخيل النهايه

    مُساهمة من طرف eman palastine في الإثنين 2 مارس - 16:28

    لنهاية ( يوم القيامة ) سكون يخيم علي كل شيء .. صمت رهيب وهدوء عجيب ليس هناك سوى موتي وقبور .. انتهى الزمان وفات الاوان صيحة عالية رهيبة ..

    تشق الصمت يدوي صوتها في الفضاء توقظ الموتى .. تبعثر القبور .. تنشق الارض .. يخرج منها البشر .. حفاة عراة .. عليهم غبار قبورهم .. كلهم يسرعون يلبون النداء فاليوم هو يوم القيامة لا كلام... ينظر الناس حولهم في ذهول .. هل هذه الارض التي عشنا عليها ؟؟ الجبال دكت .. الانهار جفت .. البحار اشتعلت الارض غير الارض ... السماء غير السماء.. لا مفر من تلبية النداء .. وقعت الواقعة .. الكل يصمت الكل مشغول بنفسه لا يفكر الا في مصيبته .. الان اكتمل العدد من الانس والجن والشياطين والوحوش الكل واقفون في ارض واحدة .. فجأة .. تتعلق العيون بالسماء انها تنشق في صوت رهيب يزيد الرعب رعبا والفزع فزعا .. ينزل من السماء ملائكة اشكالهم رهيبة .. يقفون صفا واحدا في خشوع وذل .. يفزع الناس يسألونهم .. أفيكم ربنا .. ؟ ترتجف الملائكة .. سبحان ربنا .. ليس بيننا ولكنه آت .. يتوالي نزول الملائكة حتي ينزل حملة العرش ينطلق منهم صوت التسبيح عاليا في صمت الخلائق.. ثم ينزل الله تبارك وتعالي في جلاله وملكه ويضع كرسيه حيث يشاء من ارضه .. ويقول سبحانه ) يا معشر الجن والانس اني قد انصت اليكم منذ ان خلقتكم الى يومكم هذا اسمع قولكم وابصر اعمالكم .. فانصتوا اليّ.. فانما هي اعمالكم وصحفكم تقرأ عليكم) .. (.فمن وجد خيرا فليحمد الله ومن وجد غير ذلك فلا يلومن الا نفسه .. الناس ابصارهم زائغة والشمس تدنو من الرؤس من فوقهم لا يفصل بينهم وبينها الا ميل واحد .. ولكنها في هذا اليوم حرها مضاعف .. انا وأنت واقفون معهم نبكي دموعنا تنهمر من الفزع والخوف .. الكل ينتظر ويطول الانتظار خمسون ألف سنة .. تقف لا تدري الي أين تمضي الي الجنة او النار .. خمسون الف سنة ولا شربة ماء ولا لقمة .. تلتهب الافواه والامعاء .. الكل ينتظر يطلب الرحمة .. البعض يطلب الرحمة ولو بالذهاب الي النار من هول الموقف وطول الانتظار .. لهذه الدرجة نعم .. ماذا أفعل .. هل من ملجأ يومئذ من كل هذا ؟؟ نعم فهناك أصحاب الامتيازات الخاصة الذين يظلهم الله تحت عرشه منهم شاب نشأ في طاعة الله .. ومنهم رجل قلبه معلق بالمساجد .. ومنهم من ذكر الله خاليا ففاضت عيناه .. هل أنت من هؤلاء ؟؟ الأمل الأخير.. ما حال بقية الناس ؟ يجثون على ركبهم خائفين .. أليس هذا هو أدم أبو البشر ؟ أليس هذا من أسجد الله له الملائكة ؟ الكل يجري اليه .. اشفع لنا عند الله اسأله أن يصرفنا من هذا الموقف .. فيقول : ان ربي قد غضب اليوم غضبا لم يغضب مثله من قبل .. نفسي نفسي. . يجرون الي موسى فيقول : نفسي نفسي ... يجرون الي عيسى يقول : نفسي نفسي .. وأنت معهم تهتف (نفسي نفسي) ..... فاذا بهم يرون محمد صلي الله عليه وسلم.. فيسرعون اليه فيبنطلق الي ربه ويستأذن عليه فيؤذن له .. ويقال سل تعط واشفع تشفع .. والناس كلهم يرتقبون فاذا بنور باهر انه نور عرش الرحمن وتشرق الارض بنور ربها .. سيبدأ الحساب .. ينادي .. فلان بن فلان .. انه اسمك أنت تفزع من مكانك .. وانت من شدة الخوف تسكن بلا حراك.. لا تكاد تتقدم خطوة واحد من الهول.. يزرق وجههك تجحظ عيناك .. انه الحساب.. يا فلان ابن فلان.. آن أوان الحسآب.. فتعرفك الملائكة من شدة الخوف المطبوع على زرقة وجهك.. وتميزك من دون البشر.. يأتي عليك الملائكة يمسكون بك من كتفيك.. يمشون بك في وسط الخلائق الراكعة على أرجلها.. وكلهم ينظرون اليك .. صوت جهنم يزأر في أذنك .. وأيدي الملائكة علي كتفك .. ويذهبون بك لتقف أمام الله للسؤال … ويبدأ مشهد جديد.... هذا المشهد سادعه لك أخي ولك يا أختي.. فكل واحد منا يعرف ماذا عمل في حياته من خير وشر.. هل أطعت الله ورسوله محمد صلى الله عليه وسلم؟؟؟ هل قرأت القرآن الكريم وعملت بأحكامه ؟؟ هل عملت بسنة نبينا محمد صلى الله عليه وسلم ؟؟؟ هل أديت الصلاه في وقتها ؟؟؟ هل صمت رمضان ايمانا واحتسابا ؟؟؟ هل تجنبت النفاق أمام الناس بحثا عن الشهرة ؟؟ هل أديت فريضة الحج ؟؟؟ هل أديت زكاة مالك ؟؟؟ هل بررت أمك واباك ؟؟ هل كنت صادقا مع نفسك ومع الناس أم كنت تكذب وتكذب وتكذب ؟؟ هل كنت حسن الخلق أم عديم الأخلاق ؟؟؟ هل .. وهل ... وهل ؟؟ هناك الحساب .... أما الآن فاعمل لذلك اليوم... ولا تدخر جهداَ واعمل عملاَ يدخلك الجنه ويبيض وجهك أمام الله يوم تلقاه ليحاسبك، ابدأ بالتوبة واستغفر لذنوبك آناء الليل واطراف النهااااار وتذكر هادم الموت ملك الموت الذي قد يأتيك على غفلة وربما على معصية تقوم بها وحينها لا عاصم من الموت احد الا الله .. وثم تقول .. ياليتني ويا ويلي ويا حسرتاه على ما فاتني .. و.. و.. و..و.....! فسارع بالرجوع الى بارئك الى الرحمن الرحيم فانظر ماذا يقول لك في حديث قدسي وانه لقول تهتز له المشاعر والقلوب وتهدي العقول! تفكر وتامل بهذا الكلام الجميل :- بسم الله الرحمن الرحيم قال الله تعالى في الحديث القدسي : يا عبادي.. إني لم أخلقكم لاستكثر بكم من قلة...... ولا لاستأنس بكم من وحشة.. ولا لاستعين بكم لأمر قد عجزت عنه .. إنما خلقتكم لتعبدوني طويلا وتذكروني كثيرا وتسبحوني بكرة وأصيلا.. ويذكر الله تعالى ابن ادم : يا ابن ادم .. جعلت لك قرارا في بطن أمك... وغشيت وجهك بغشاء لكي لا تنفر الرحم.. وجعلت وجهك إلى ظهر أمك لكي لا يؤذيك رائحة الطعام .. وجعلت لك متَكَئين عن اليمين والشمال .. فأما الذي على اليمين فهو الكبد .. وأما الذي على الشمال فهو الطحال.. وعلمتك القيام والقعود في بطن أمك ,وهل يقدر على ذلك غيري؟ فلما أن تمّت مدتك أمرت الملك الموكل بالأرحام أن يخرجك فأخرجك على ريشة من جناحه لا لك سن يقطع ولا يد تبطش ولا قدم تسعى وانبعت لك عرقين دقيقين لبنا خالصا من بطن أمك حارا في الشتاء وباردا في الصيف وألقيت محبتك في قلب والديك لا يشبعان حتى تشبع ولا يرقدان حتى ترقد. فلما أن قوي ظهرك واشتد أزرك بارزتني بالمعاصي في خلواتك ولا تستحي مني! ومع ذلك وان دعوت استجبتك وان تسألني أعطيتك وان عدت إلي قبلتك ! وما من يوم إلا والبحر يستأذن ربه ليغرق ابن ادم والملائكة تستأذن ربها لتهلكه وتعاجله والمولى عز وجل يقول : دعوا إلي عبدي إن كان عبدكم فشانكم وان كان عبدي فدعوا لي عبدي أنا اعلم به إذ انشاته من طين فَ وعزتي وجلالتي إن آتاني ليلا قبلته وان تقرب مني شبرا تقربت منه ذراعا وان تقرب مني ذراعا تقربت منه باعا وان آتاني مشيا أتيته هرولة . من أعظم مني جودا وكرما أنا الجواد الكريم عبادي يبارزونني بالمعاصي وأنا اكلأهم في مضاجعهم واحرسهم على فرشهم ومن اقبل إلي تلقيته من بعيد . ومن ترك مراده لمرادي أردت له ما يريد ومن ترك الحرام لأجلي أعطيته فوق المزيد ومن تصرف بحولي وقوتي ألنت له الحديد. أهل ذكري أهل مجالسي .أهل شكري أهل زيادتي .أهل طاعتي أهل كرامي .أهل معصيتي لا أقنطهم من رحمتي . فان تابوا إلي فانا حبيبهم وان لم يتوبوا فانا طبيبهم ابتليهم بالمصائب لأطهرهم من المعايب .! * كما ورد عن رسول الله صلى الله عليه وسل وإلا فإن جهنم هي المأوى ... واعلم أن الله كما أنه غفور رحيم هو أيضا شديد العقاب (ويحذركم الله نفسه) فلا تأخذ صفة وتنسى الأخرى.
    avatar
    noran
    مشـ عام ــرف

    ذكر عدد الرسائل : 384
    العمر : 29
    رقم العضوية : 247
    الجنس :
    البلد :
    مزاجي :
    تاريخ التسجيل : 29/01/2009

    [ SmS ]
    му мєѕѕagє:

    موضوع رد: تخيل النهايه

    مُساهمة من طرف noran في الثلاثاء 3 مارس - 20:19

    avatar
    نبض المشاعر
    عضو فعال

    ذكر عدد الرسائل : 85
    العمر : 25
    رقم العضوية : 231
    الجنس :
    البلد :
    تاريخ التسجيل : 25/01/2009

    [ SmS ]
    му мєѕѕagє:

    موضوع رد: تخيل النهايه

    مُساهمة من طرف نبض المشاعر في الأربعاء 18 مارس - 20:26

    ميرسي على التوبيك

      الوقت/التاريخ الآن هو الثلاثاء 17 أكتوبر - 12:22